انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار انتخابات مجلس النواب > جنازة قيادي إخواني توفي أثناء حبسه احتياطيًّا بالمنيا تتحول لمظاهرة ضد «الداخلية»

30 أكتوبر 2013 7:26 م
-
صلاح أبو الليل

تحولت جنازة الصيدلي والقيادي الإخواني صلاح أبوالليل، 31 سنة، في قرية بلقيس التابعة لمركز بني مزار بالمنيا إلى مظاهرة غاضبة، عصر الأربعاء، حيث ردد المشيعون هتافات غاضبة ضد مؤسسات الدولة، متهمين الأجهزة الأمنية بتعذيبه حتى الوفاة.

وردد الآلاف من أهالي قرية بلقيس والقرى المجاورة الذين شاركوا في الجنازة، هتافات «يا شهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح»، و«الداخلية بلطجية»، و«الانقلاب هو الإرهاب»، و«سامع أم شهيد بتنادي الداخلية قتلوا ولادي».

وتوفي «أبوالليل»، وهو أحد كوادر جماعة الإخوان المسلمين بالمنيا، أثناء حبسه احتياطيا على ذمة قضية اقتحام قسم شرطة المنيا، وقال مصدر أمني رفيع، إن «المتوفى كان مصابا بالفشل الكلوي، وتم تحويله من سجن المنيا إلى مستشفى التأمين الصحي للحصول على جرعات الغسيل الكلوي بشكل منتظم»، مؤكدا أنه فارق الحياة بمستشفى التأمين الصحي بمدينة المنيا.

فيما قال أحد أصدقاء المتوفى، إنه ترك زوجة وطفلين أكبرهما عمره 4 سنوات، مضيفا أنه «تعرض لتعذيب وحشي نقل على إثره إلى العناية المركزة بعد دخوله في غيبوبة ومنعت عنه الزيارة».

 فيما حملت النقابة العامة للصيادلة السلطات مسؤولية وفاة الدكتور صلاح أحمد أبوالليل، الذي يشغل منصب عضو اللجنة النقابية بمركز بني مزار، وقالت في بيان على صفحتها بموقع «فيس بوك»، إن «أبو الليل وافته المنية صباح الأربعاء بسجن المنيا جراء تعذيب تعرض له، أدى لإصابته بفشل كلوي ورئوي»، على حد وصف البيان.

وطالبت النقابة بفتح تحقيق فوري وعاجل لمعاقبة من قام بتعذيب الصيدلي، مؤكدة أنها ستقوم بتكليف محاميها لاتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة.


اصدقاؤك يفضلون