انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار انتخابات مجلس النواب > قيادات «تحالف الشرعية» تطالب «بشر» بزيارة «الشاطر» للاتفاق على بنود المصالحة

22 نوفمبر 2013 5:13 م
-
صورة أرشيفية بتاريخ 18 سبتمبر 2012، لوزير التنمية المحلية الجديد محمد علي بشر، خلال حضوره اجتماع مع اللواء أحمد زكى عابدين، وزير التنمية المحلية، مع محافظي خمس محافظات بديوان محافظة الدقهلية، المنصورة.

قالت مصادر بجماعة الإخوان المسلمين إن أعضاء في «التحالف الوطني لدعم الشرعية» طالبوا الدكتور محمد علي بشر، القيادي الإخواني، المفوض من قبل التحالف لإجراء لقاءات مع السلطة الحالية، بزيارة المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للجماعة، والدكتور سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، لمشاورتهما حول خطوات التحالف المقبلة، في ظل عدم قدرة القيادات الحالية على اتخاذ قرار واضح من المصالحة مع الدولة.

وأكدت المصادر، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن «بشر» لا يستطيع اتخاذ قرارات بمفرده، وأن التحالف يعارض الكثير من خطواته، ما تسبب في حدوث خلافات حول استراتيجيته للمصالحة، وأشارت المصادر إلى أن تدخل «أسامة»، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، في شؤون التحالف ونشر الحديث الذي دار بينه وبين «بشر»، الذي أكد فيه تمسك «التحالف» بعودة مرسي لمنصبه، تسبّب في أزمة داخله، خاصة أن «بشر» لم يضع عودة مرسي شرطا في الاستراتيجية.

وكشفت مصادر داخل «تحالف دعم الشرعية» أن هناك خلافات حادة داخل التحالف، بسبب مبادرة «بشر» الأخيرة، وأنه في الوقت الذي رفض فيه فريق من التحالف تلك المبادرة، اعتبرها فريق آخر مجرد مناورة من «بشر»، لكشف وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وأن دعوته إلى الاستفتاء على خارطة الطريق تهدف لما سمته «فضح نوايا الفريق الحقيقية»، وللتأكيد على أن ما قام به مجرد انقلاب، وأنه ينوي الترشح للرئاسة.

وقالت المصادر: «ما يتم مناورات من قبل التحالف مع خصم عنيد يرفض أي تصالح، ويسعى إلى الإقصاء»، مؤكدة أنه تم التواصل مع بعض الجهات السيادية، التي أكدت أن «السيسي» رَفَضَ الدعوة إلى الاستفتاء على خارطة الطريق ووَضَعَ عددًا من الشروط للتصالح، منها اعتراف «الإخوان بثورة 30 يونيو».

من جانبه، قال محمد أبوسمرة، أمين عام الحزب الإسلامي، الذراع السياسية لتنظيم الجهاد، إن أعضاء «الجهاد» يوافقون على ما طرحه «بشر» بشأن الاستفتاء على خارطة 3 يوليو، للخروج من الأزمة.

وأضاف، في حديثه لـ«المصري اليوم»: «لا توجد مشكلة في المطالبة بالاستفتاء، لأننا نثق في اختيار الشارع الرافض تلك الخريطة وما يترتب عليها».


اصدقاؤك يفضلون