انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار انتخابات مجلس النواب > قسم قصر النيل يتلقى إخطارًا من نشطاء لتنظيم مظاهرة «كلوا فشار» أول ديسمبر

26 نوفمبر 2013 1:09 ص
-
محمد عادل، أحد مؤسسي حركة «6 أبريل»

قال الناشط محمد عادل، أحد مؤسسي حركة 6 أبريل، إنه وعددًا من النشطاء قدموا، مساء الإثنين، إخطارًا إلى قسم قصر النيل لطلب تنظيم مظاهرة في أول ديسمبر المقبل في محيط قصر النيل وميدان التحرير بشعار «كلوا فشار - يسقط قانون التظاهر».

وأوضح «عادل»، عبر حسابه على «تويتر»، قائلًا بخصوص إخطار «كلوا فشار»: «القسم كان مستعدًا كليًا إننا نروح وأحد الضباط دخلنا مباشرة لمكتب مأمور القسم وقالي اتفضل من هنا».

وأضاف: «طبعًا المأمور قلنا اتفضلوا وجابلنا مية ساقعة وقالنا تشربوا إيه»، واعتبر مبادرة المأمور «عشان فيه إعلام برة والدنيا هتتهدّ فوق دماغه»، حسب قوله.

وتابع: «المأمور مسك الورقة وقعد يقراها وبعدين قالنا امضوا.. إحنا بنمضي عمل كام تليفون قال ياباشا عندي (محمد عادل وعلي عاصم) عايزين يعملوا مظاهرة».

وأشار محمد عادل إلى أن الناشط بكر الشرقاوي سأل مأمور قسم قصر النيل عمن سيتولى تأمين المظاهرة، قائلًا «مين هيأمّن المظاهرة؟ إحنا ولا إنتم؟ وبكر كان قاعد بشنطته فيها ماسك غاز وقناع فنديتا وجوانتي حراري عشان قنابل الغاز.. المأمور رد عليهم وقالهم إحنا طبعا إللي هنأمّنكم .. قلتله طيب».

ولفت إلى أن المأمور «استدعى الضابط النبطشي عشان يمضي بالاستلام وقالنا أول ما هنوافق هنبلغك إن شاء الله، خلصنا أخدنا بعضينا ومشينا.. خرجت.. رافع القبضة من جوه القسم».

كان محمد عادل ونشطاء أعلنوا عزمهم التوجه إلى قسم قصر النيل، الإثنين، لتقديم أول إخطار لتنظيم مظاهرة، بموجب قانون التظاهر الذي أعدته الحكومة وصدّق عليه الرئيس المؤقت عدلي منصور، الأحد الماضي، وذلك للمطالبة بإلغاء قانون التظاهر ومحاكمة وزير الداخلية بسبب اعتدائه على المتظاهرين يوم 19 نوفمبر الجاري ليلاً، وإقالة حكومة الببلاوي ووزير الدفاع والداخلية والمخابرات والأمن الوطني، لعدم قدرتهم على الحفاظ على الأمن.

وأوضح «عادل» أن المظاهرة ستحمل شعار «كلوا فشار ـ يسقط قانون التظاهر».

وتأتي مبادرة تقديم الإخطار للحصول على إذن بالتظاهرة بعد اعتراضات واسعة أعلنتها منظمات حقوقية وقوى ثورية وصفت القانون بأنه يمنح وزارة الداخلية غطاء للقمع واستخدام القوة القاتلة ضد المتظاهرين، واعتبرته مُحجمًا لحرية الحق في التظاهر الذي كان أحد مكتسبات ثورة 25 يناير.


اصدقاؤك يفضلون