انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار الاحزاب > «القضاء الإداري»: المفاضلة في القبول بـ«الأزهر» بين البنين والبنات تخالف الدستور

26 نوفمبر 2013 4:12 م
-
مقر محاكم مجلس الدولة بالمنصورة، الدقهلية، 10 نوفمبر 2011.

قالت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، إن المغايرة في تنسيق القبول «الدرجات» بين البنين والبنات بكليات جامعة الأزهر، بتمكين البنين من دخول الكليات بمجموع أقل في التنسيق عن الطالبات البنات «تعصف بمبدأي تكافؤ الفرص والمساواة بين المواطنين الذين تساوت مراكزهم القانونية، ويخالف صحيح أحكام الدستور والقانون».

وأوضحت المحكمة في حكمها الصادر برئاسة المستشار الدكتور محمد حاتم عامر، الثلاثاء، أن المراكز القانونية للطلاب والطالبات الحاصلين على شهادة الثانوية الأزهرية متماثلة، وأن شروط قبولهم بالمعاهد الأزهرية واحدة، ومن ثم فإن تحديد الجامعة درجات مغايرة بين البنين والبنات «أقل بالنسبة للبنين عن البنات» على نحو يترتب عليه حرمان الطالبات من دخول الكليات، في حين يتم السماح للطلبة البنين بدخول الكليات ذاتها بدرجات أقل في تنسيق القبول- «يمثل مخالفة لأحكام الدستور والقانون ومفاضلة لا أساس لها».

وأضافت المحكمة أن تبرير الجامعة بأن إمكانيات فروع البنات أقل من تلك المتوافرة لفروع البنين، واستقلال كل فرع بأساتذته وأماكن الدراسة والمعامل والأدوات، مردود عليه بأن المستقر عليه فقها وقضاء وعرفا أنه لا يجوز الانتقاص من أخص الحقوق، وهو حق التعليم، استنادًا إلى نقص الإمكانيات، فضلًا عن «التعجب والحيرة من توافر الإمكانيات اللازمة لكليات البنين فقط دون البنات، وهي تفرقة جاءت في غير موضوعها ولا مبرر لها،  فالجامعة قادرة إن أرادت على توفير الإمكانيات اللازمة لفروع البنات أسوة بالبنين، وهو أمر جد يسير».

كانت الدعوى الصادر فيها الحكم أقامها ولي أمر إحدى الطالبات، وجاء بها أن نجلته حاصلة على الثانوية الأزهرية، وأنها فوجئت بإعلان نتيجة التنسيق وحرمانها من دخول كلية الصيدلة التي ترغب فيها وتتفق مع مجموعها، وذلك أن التنسيق غاير في تحديد المجموع المطلوب للترشيح لكلية الصيدلة بين (البنين والبنات)، وحدد مجموع 633 درجة بالنسبة للبنين و5. 639 درجة بالنسبة للبنات.


اصدقاؤك يفضلون