انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار الاحزاب > أعضاء «لجنة الـ50»: جمدنا عضويتنا رفضا لـ«عنف الداخلية» وتراجعنا لإنهاء الدستور

27 نوفمبر 2013 6:29 م
-
المخرج خالد يوسف، والفنان التشكيلي محمد عبلة، خلال أولى جلسات لجنة الخمسين لتعديل الدستور، برئاسة عمرو موسى، بمقر مجلس الشورى، القاهرة، 11 سبتمبر 2013.

قال الأعضاء العشرة بلجنة الـ50، الذين أعلنوا تجميد عضويتهم، إن اللجنة لم يكن لها صلة من قريب أو بعيد بقانون التظاهر لأنها ليست جزءا من السلطة التشريعية أو التنفيذية وإنما هى كيان مستقل بذاته.

وأكدوا فى بيان لهم،الأربعاء، اعتراضهم على «إستخدام العنف غير المبرر بحق مجموعة من المتظاهرين السلميين الذين تواجدوا أمام مجلس الشورى، اعتراضا على قانون التظاهر ومادة المحاكمات العسكرية التى أقرتها اللجنة في تصويتها المبدأي.

وأشاروا إلى  أن ما حدث مع المتظاهرين «يعد تجاوزا غير مقبول ﻷنه يحرم مجموعات المصريين من إيصال صوتهم بحرية إزاء نصوصا بعينها من الدستور وهو السبب الذي دفع الموقعين على البيان إلى تجميد عضويتهم داخل اللجنة».

وأوضح الأعضاء أن سبب تراجعهم عن قرار تجميد العضوية والمشاركة في جلسة الأربعاء، جاء لـ«استشعارهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم ﻹنهاء كتابة الدستور في الموعد المقرر بالإضافة إلى بدء اتخاذ وزارة الداخلية  اجراءات اﻹفراج عن المعتقلين وهو ما جاء متوازيا مع إعلان الحكومة ﻹعادة النظر في خطوات اتخذتها مسبقا والخاصة بقانون التظاهر».

وأدان الاعضاء «عودة وزارة الداخلية لإنتهاج سياسات غير منضبطة بما يمثل تهديدا للعملية السياسية برمتها ويؤثر على ممارسة اللجنة ﻷعمالها وإرتباكا لخارطة المستقبل التي توافقت اﻹرادة الشعبية عليها».

ووقع على البيان كل من عمرو صلاح وهدى الصدة ومحمد أبوالغار وخالد يوسف ومحمد غنيم وأحمد عيد ومسعد أبوفجر ومحمد عبدالعزيز ومحمود بدر.


اصدقاؤك يفضلون