انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار الاحزاب > ممثل الكنيسة: لا فرق بين "حكم مدني" و"حكومة مدنية".. والدستور لا يسمح بالحكم الديني أو العسكري

7 ديسمبر 2013 9:34 م
-
الأنبا أنطونيوسقال الأنبا أنطونيوس عزيز مطران الجيزة وممثل الكنيسة بلجنة الخمسين إن ما أثار حفيظته بخصوص كلمة "حكومتها مدنية" و"حكمها مدني" أنه تم تغيير المتفق عليه مع عمرو موسي رئيس لجنة الخمسين.

وأضاف الأنبا انطونيوس خلال ندوة لجنة العدالة والسلام الكاثوليكية مساء اليوم السبت، تحت عنوان "الدستور.. هل هو انطلاقة لتكوين دولة مدنية حديثة" والتي أقيمت بالجيزويت بمدرسة القلب المقدس أنه حين قال موسي في الجلسة المعلنة حكومتها مدنية عارضناه وقتها.

واستطرد ممثل الكنيسة الكاثوليكية أنه علي أية حال لا يوجد فرق بين "حكم مدني" و"حكومة مدنية" فهذا الدستور لن يسمح برجال الدين أو الجيش بحكمه.

وأجاب عن سؤال دفع الكنائس باساقفة ومطارنة للجنة الدستور بدلا من متخصصين قائلا: حين اختارني البطرك قلت له الأولي أن نختار متخصص في القانون فرد علي قائلا ولكننا نختار ممثلا عن الكنيسة فلتذهب بزي مطران ولكن بعقلية متخصص وممثلا عن كل المصريين.

وقال دكتور منير مجاهد، منسق مصريين ضد التمييز الديني في مداخلة بالندوة، إن "ما حدث في الديباجة تدليس، وأن دكتور وسيم السيسي قال في استقالته إنه تم النص على كلمة "مدنية" ووافق عليها".
اصدقاؤك يفضلون