انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار الاحزاب > عضو الهيئة العليا لـ"النور": لسنا ضد ترشح السيسي إذا قدم برنامجًا لإخراج مصر من المرحلة الراهنة

9 ديسمبر 2013 10:39 ص
-
المهندس صلاح عبد المعبود عضو المجلس الرئاسى لحزب النورأكد المهندس صلاح عبدالمعبود، عضو الهيئة العليا لحزب "النور"، أن تجربة "الإخوان" فشلت فى مصر والجزائر، مشيرا إلى أن حزبه ضد المرشح الإسلامى، ولكنه ليس ضد ترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسى إذا كان برنامجه يرضي الحزب ويخرج مصر بأمان من المرحلة الراهنة.

وقال عبد المعبود - فى حوار مع صحيفة "الفجر" الجزائرية" نشر اليوم الإثنين - "إن الحزب سيخوض الانتخابات البرلمانية بكل قوة للفوز بكل المقاعد، لافتا إلى أن "النور" لن يقدم مرشحا رئاسيا، كما سيرفض دعم أى مرشح إسلامى لأن الشارع المصرى غير مؤهل حاليا لتقبل ذلك".

وأشار إلى أن قرار حزبه التصويت بـ "نعم" على الدستور من شأنه أن ينهى حالات الاستقطاب فى البلاد، كما سيؤدى لاستقرار الوضع السياسى والتحول لمرحلة سياسية أفضل من الوضع الحالى، معتبرا أن الدستور الجديد أفضل لمصر لأنه يحافظ على المرجعية الإسلامية بعد التوافق على تفسير مبادئ الشريعة الإسلامية بالنص فى ديباجة الدستور على الإلتزام بالتفسير الذى جاءت به المحكمة الدستورية العليا.

وأضاف عبد المعبود أن الدستور الجديد دستورًا لكل المصريين، حيث اهتم بالنساء والطلبة والفلاحين وذوى الاحتياجات الخاصة.. ونرى أن فيه عدالة اجتماعية ومواد خاصة بكل الفئات، كما أن فيه ضمان صحى واجتماعى للمواطن المصرى البسيط، ومعظم المواد الخلافية حدث فيها توافق، فلما لا نصوت عليه بـ"نعم"؟.


وحول وصف "الحرية والعدالة" لدعوة حزب "النور" بالتصويت بـ"نعم" على الدستور بأنها
"الخيانة"، قال عبدالمعبود "إن حزب النور قبل 30 يونيو طلب من الرئيس المعزول محمد
مرسى حل المشكلات المطروحة ودعاه للاستجابة لطلب المتظاهرين، فاتهم النور بالعمالة،
وليس غريبا أن يهاجمه اليوم، وكل حزب له رؤيته المختلفة ومبادئه ويقول ما يراه
مناسبا.. ونحن قمنا بما رأيناه مناسبا للوطن وللشعب المصرى".

وعما إذا كان حزب "النور" يسعى لتشكيل الحكومة القادمة، قال عبد المعبود "إن الحزب سيشارك بكل قوة فى الانتخابات البرلمانية القادمة وسيعمل بجهد كبير للحصول على كل المقاعد داخل كافة المحافظات، وإذا حصل على الأغلبية فلما لا يشكل الحكومة، لافتا إلى أن هذا يتوقف على نسبة نجاح الحزب فى عدد المقاعد.. ونحن سنعمل على ذلك".

وأضاف أن حزب "النور" قرر عدم التحالف مع أى حزب أو قوة سياسية، سواء كانت قوة ثورية، أو حزب سياسى معين.. فلن نتحالف لا مع "الإخوان" ولا مع غيرهم، وقررنا الدخول بمفردنا للاستحقاقات الانتخابية وسندخلها بقوة.
اصدقاؤك يفضلون