انتخابات مجلس النواب 2015|اللجنة العليا للانتخابات|قوانين الانتخابات|الاحزاب المصرية|اعرف لجنتك الانتخابية بالرقم القومى
أخر الاخبار
     
 

اخبار الاحزاب > فى لقاء حول الدستور بميت غمر.. الحضور يؤكدون أهمية الاستفتاء لاستكمال خارطة الطريق

30 ديسمبر 2013 9:02 م
-
لقاء حول الدستور بميت غمرعقدت جمعية الوئام للتوعية بحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، لقاءً مفتوحًا حول الدستور المصرى وشرح مواده، بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية.

تم النقاش حول أهمية استحقاق الدستور وأهمية إنجازه فى المرحلة الراهنة، وفق خارطة الطريق، انتصارا لثورة 25 يناير، الذى لم يتم إلا بإقرار الدستور وبناء مؤسسات الدولة.

أدار اللقاء، الدكتور عادل بطرس، وبحضور محمد زارع، المحامى، ورئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائى، مجدى إسكندر، رئيس جمعية الوئام للتوعية بحقوق الإنسان، والأب يوحنا عطا، ومحمد العجمى رئيس جمعية أبناء الوطن لحقوق الإنسان ببنها، وعدد من أعضاء التيار الشعبى والأزهر والكنيسة.

أكد الحقوقى محمد زارع، على ضرورة مراجعة وتعديل عدد من مواد الدستور فى المستقبل وبذات الطريقة التى رسمها الدستور الجديد، مشيرا إلى أن المادة(12) من الدستور المتعلقة بالحق فى العمل وإمكانية إجبار المواطن على العمل بطريقة السخرة.

كما لفت زارع إلى المادة (52) من الدستور التى تتحدث عن جريمة التعذيب باعتبارها جريمة لا تسقط بالتقادم، ضرورة تعديلها حتى لا يعود أى ضابط متهم بتعذيب مواطن بعد هذه الجريمة لعمله مرة أخرى، وضرورة تعديلها كى تصبح جريمة مخلة بالشرف.

وأضاف، ضرورة أن تكون هناك مادة فى قانون العقوبات تنص على ذلك التعديل، موضحا أن المادة (54) المتعلقة باحتجاز أى مواطن 24 ساعة داخل أماكن الاحتجاز قبل عرضه على سلطات التحقيق، ورأى أنها تعطى صلاحية احتجاز مواطن داخل أماكن الاحتجاز دون سند قانونى أو قضائى.

أوضح زارع، أن تلك المادة كان من الممكن أن تصاغ وفق أن أى شخص يتم إلقاء القبض عليه يعرض فورا على سلطات التحقيق دون الحاجة إلى احتجازه 24 ساعة.
وأكد زارع، أن أى نقد لمشروع الدستور هو نقد بناء هدفه الوصول إلى الكمال، ملفتا أنه بعد إقرار الدستور فى المستقبل.

واقترح، أن يتم تشكيل ورش عمل لمؤسسات المجتمع المدنى بالتعاون مع نقابة المحامين، ووضع اقتراحات تقدم فيما بعد إلى مجلس النواب لتعديل تلك المواد المقترح تعديلها والتى تم وضع ملاحظات عليها وإقرارها.

وأكد عبد السلام زهرة، رئيس نقابة المعاشات بإمبابة، وعضو اللجنة التنفيذية بالحزب الناصرى، ضرورة إنجاز الدستور كمشروع يجب الالتفاف حوله وإنجازه فى موعده المقرر الاستفتاء عليه فى منتصف يناير المقبل.

أكد الحضور على إنجاز الدستور واستحقاقه والبدء فى تنفيذ وإنجاز خارطة الطريق حتى انتهاء المرحلة الانتقالية، ومرتجعة كل مواد الدستور فى إطار أهداف الثورة العيش والحرية والكرامة الإنسانية حفاظا على كرامة وكفاية المواطن المصرى، وتمكينه من كافة حقوقه الخدمية (تعليم، صحة، عمل).



اصدقاؤك يفضلون